احباب روان

منتدى احباب روان منتدى عام يهتم بجميع المواضيع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جديد منتدى احباب روان الى أعضائه الكرام وزواره وبحليته الجديدة أن شاءالله يعجبكم

شاطر | 
 

 الـمـرأة الـمـثـالـيـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: الـمـرأة الـمـثـالـيـة   الخميس أغسطس 13, 2009 4:59 am

الـمـرأة الـمـثـالـيـة
*=*=*=*=*=*

في البداية أقول :

الحياة الزوجية مشاركة وتفاعل إيجابي وتفاني مقترن بالحب والإخلاص والصفاء

والنقاء والإلتقاء على كل شيء دون تجاهل طرف للأخر باحترام متبادل وانسجام

وتوافق عام . بهذا الشكل تستمر الحياة وتزدهر وتتعمق وتتكون أجمل الأشكال الحياتية

سعادة وتوفيق . لأن الإتفاق لايجلب إلا التوفيق والخير ولأنه من منبع الحب والمودة .

قال الله تعالى :

( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن

في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )


فمن سعادة الرجل أن يكون موفقا في إختيار الزوجة الصالحة والمناسبة التي تسعده

في الحياة ولتي تشاركه في الشقاء والرخاء وفي كل الظروف وتعطيه الحب والحنان

وتنجب له الأولاد والبنات وتحفظه في حضرته وغيبته وتعينه على الحياة ولا تكون هي

والدنيا عونا عليه .

قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم :

( من سعادة المرء . أن تكون زوجته موافقة . وأولاده أبراراً . وإخوانه أتقياء . وجيرانه صالحين .

ورزقه في بلده ) .


والمراة المثالية الصالحة هي التي تبادل الزوج الإحترام ولا تكون ميالة لحب السيطرة

وعزل الزوج من الإطارالعام الذي يجب أن يكون فيه الرجل الطبيعي وتوقف التمارض والثرثرة

وبث الأمور السخيفة وعلى المرأة أن تكون منطقية في مطالبها وغير منانة وألا يكون

همها اللباس والزينة فقط بل الأعمال المنزلية والإهتمام بعملها العام و بالمنزل ورعاية

الأولاد لأنها خير مدرسة إن صلحت صلح المجتمع وعملها هو الهدف الأساس .

قال تعالى :
( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض . وبما انفقوا من أموالهم .

فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ) .


وقال رسول الله ( ص ) : ( خيركم خيركم لأهله )

وبالتالي من لا يوجد فيه خير لأولاده وأهل بيته فلا خير يرجى منه وهو مخالف

لرسول الله .

ومن المهم أن تبتعد عن أراء أمها أو أهلها الذين يحبون التدخل الكبير في تفاصيل حياة

الزوجة و ربما يحاولون الفائدة فيأتي الضرر الجسيم .

قال رسول الله ( ص ) :

ألا أخبركم بشر نسائكم قالوا بلى يا رسول الله فاخبرنا . قال :

- من شر نسائكم الذليلة في أهلها .

- العزيزة مع زوجها .

- العقيم الحقود التي لا تتورع عن قبيح .

- المتبرجة إذا غاب عتها زوجها .

- الحصان معه إذا حضر .

- التي لا تسمع قوله ولا تطيع أمره .

- فإذا خلا بها تمنعت تمنع الصعبة عند ر كوبها .

- ولا تقبل له عذرا ولا تغفر له ذنباً .

والأهم من كل ما مضى للمحافظة على البيت والحياة السعيدة على المرأة بكل تأكيد

الإبتعاد عن النكد الزوجي لأنه أسوء صفة للمراة التي تحاول باستمرار خلق المشاكل

وإزعاج زوجها وأولادها لأنه باختصار :

المنزل الذي يستمر به النكد تستوطن به الأمراض والعلل وخاصة للزوج .

والمراة النكدية هي إمراة تشتعل حقداً وبعيدة عن الحب والمودة ودائما تكون غبية تحب

العناد والتحدي .

وربما تكون مريضة نفسيا لأن أغلب سلوكها غير مناسب كيف وإن تحول المنزل إلى

متحف للأمراض والعلل والمشاكل التي تبعد الرجل عنه وتسيء إلى الأولاد ودراستهم

ومستقبلهم .

والمرأة المثالية كما يراها رسول الله ( ص ) :

عندما سئل عن خير النساء فقال :

( التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا ماله بما يكره )

وقد أثبتت الدراسات أنه : على أن العلاقة الزوجية تلعب دوراً مهما في المحافظة على

صحة القلب والشرايين أو تدهورهما .

ومن هنا جاء قول الرسول :

( تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فأظفر بذات الدين )

وحيث إن الحياة الزوجية السلبية النكدية تؤثر سلبيا على حالة القلب والأوعية الدموية

وتزيد من أمراض القلب والأوعية الدموية وعند الحياة الزوجية الطبيعية يكون ضغط الدم

طبيعيا ومنخفضا وأقل عرضة للإصابة بالأمراض ويكونا راضيين عن البرنامج العلاجي ويكتسبون

قوة تحمل أكبر لذا :

قال رسول الله ( ص ) :

( لا تنكحوا المرأة لجمالها فلعل جمالها يرديها ولا لمالها فلعل مالها يطغيها وأنكح المرأة لدينها )

فالسعيد من يوفق بالزوجة الصالحة المثالية لتحافظ عليه وتقيم حدود الله فيما أمر وتنشئ

الأسرة السعيدة والأولاد الصالحين الأقوياء المتفوقين وتقضي هذه الحياة النزهة القصيرة

بكل يسر ولين وسهولة وتفاهم واحترام متبادل بعيدة عن النكد محولة المنزل إلى جنة

خضراء متفتحة ورود عبقة .

قال رسول الله ( ص ) :

( يسعد الرجل المسلم أن يشبه ولده والمراة الجميلة ذات الدين والبيت الواسع والمركب الهانئ )

إن البيت الذي يبنى على المحبة يعيش ويزدهر لان أساساته مدعومة

_________________


أضغط على الرابط وسجل لتحصل على sms مجانا الى اي موبيايل

http://www.free--sms.com/ar/index.go?refid=342036
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbabrwan.yoo7.com
 
الـمـرأة الـمـثـالـيـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب روان  :: منتدى عالم المرأة-
انتقل الى: