احباب روان

منتدى احباب روان منتدى عام يهتم بجميع المواضيع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جديد منتدى احباب روان الى أعضائه الكرام وزواره وبحليته الجديدة أن شاءالله يعجبكم

شاطر | 
 

 المراهقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: المراهقة   الخميس أغسطس 13, 2009 4:54 am

الرَّهَقُ: جهل في الإِنسان وخِفَّة في عقلهِ تقول: به رَهَق

و الرَّهَقُ
: التُّهْمَة
و الرَّهَقُ: الإِثْمُ
و رَهِقَ فلان فلاناً: تَبِعه فقارَب أَن يَلْحَقه
و أَرْهَقْت الرَّجل: أَدْركْتهِ
و المُرْهَقُ: المَحْمول عليه في الأَمر ما لا يُطيق
و المُراهِق: الغلام الذي قد قارب الحُلُمِ وجارية مراهِقة
ويقال: رجل رَهِق أَي معجب ذو نَخْوة ِ
و الرهَق: العجلة؛
و الرَّهَق أَيضاً: اللَّحاق
و أَرهقني القوم أَن أُصلي أَي أَعجلوني
و الرهَق: العَظَمة ِ و الرهَق: العيْبِ و الرهق: الظلم
ورجُل مُرَهَّق إِذا كان يُظن به السوءُ




ومن هنا نستنتج أن كلمة مراهقة أتت من الفعل العربي راهق أي راهق الغلام أي اقترب من مرحلة الاحتلام


ورهقت الشيء رهقا أي اقتربت منه أي اقترب من مرحلة النضج والرشد

و المراهقة في علم النفس تعني: "الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي"، ولكنه ليس النضج نفسه؛ لأن الفرد في هذه المرحلة يبدأ بالنضج العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي،
إلا ان مرحلة النضج الفعلية تبدأ ربما بعد سنوات
ومن هنا يأتي الفرق بين النضج والبلوغ
والمراهقة مراحل
والمراهقة أيضاً تعني من ناحية ثانية أنها مرحلة ترهق الابناء بما فيها من عناءات نفسية وتصورات وتخيلات
وتبدأ الاتهامات من قبل الأهل ومراقبة تصرفات الأبناء في الشاردة والواردة إلى درجة يشعر الأبناء فيها انهم وصموا بنقطة سوداء لا تنجلي إلا بالموت لا سمح الله
فالمراهق يحتاج لمن يفهمه فتجده يلجأ إلى صديقه يأنس به
وأحياناً قد لا يلجأ إلى صديق سوي المعشر سيء الخلق منبته منبت سوء فنجده تعلم عادات سيئة كالتدخين
وما شابه ذلك ويا ليتها تنتهي في مرحلة التدخين ربما يتعلم ما هو أسوأ من ذلك كتعاطي المخدرات مثلاُ
فكما قال أمير المؤمنين عليه السلام
المرء على دين خليله
ونأتي
عندما نسأل المراهق ما حاجتك الأساسية تجده يجيب الحرية
وتسأله ما يزعجك في والديك يقول مقارنتي بإخواني وأبناء أقربائي وأبناء الجيران
وعدم ثقتهم بي وبقدراتي
واتهامهم لي دائما بالتقصير ويسيؤون الظن بي ويتعقبوني دائماً في كل حركة وسكنة
والآباء نراهم في كل زمان ومكان يرددون مقولتهم الشهيرة أنهم كانوا كل الخير والتفوق والأدب في عصرهم، وأن جيل أبنائهم هو دائما الجيل الناقص في الخير والتفوق والقدرة علي حمل أمانة المستقبل وهو جيل جاهل بإدارة شؤونه

أما من ناحية ثانية نجد



من المراهقين في أنس ووآم مع والديه وتجده في مراحل كثيرة لا يثق إلا بوالديه ويسألهم النصح والرشاد
ويعتبرهم المثل الأعلى في حياته
فهل سألنا انفسنا نحن الآباء والامهات عن السبب الذي يجعل المراهق يلوذ بوالديه ويأنس بهم وأحيانا كثيرة لا يرضى لهم صاحباً بدلا في حين نجد ان مراهقاً آخر وفي ظروف مشابهة في تغيراته الجسدية والنفسية والعمرية نجده ينفر من أبويه ويجتنب لقاءهم حتى على مائدة الطعام
فما السبب يا ترى
ونحن البالغون الراشدون وهم السالكين طريق البلوغ والرشاد
وفي نهاية الامر
كما قال مولانا أمير المؤمنين عليه السلام في نصحه لتربية الأولاد

لا تقسروا أولادكم على آدابكم فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم
فمن عمل بهذه الحكمة البليغة سعد الأبناء والآباء
وعمت السعادة أرجاء البيت

_________________


أضغط على الرابط وسجل لتحصل على sms مجانا الى اي موبيايل

http://www.free--sms.com/ar/index.go?refid=342036
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbabrwan.yoo7.com
 
المراهقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب روان  :: منتدى عالم المرأة-
انتقل الى: